أخطر أنواع الناسور

ماهو أخطر أنواع الناسور !؟

84 / 100

ماهو أخطر أنواع الناسور !؟

المقدمه :

نعرض لكم اليوم من خلال موقع فارم سي ( Pharma C) ، عن أخطر أنواع الناسور .

أبرز التفاصيل حول أخطر أنواع الناسور وتشخيصها وعلاجها تجدها في المقال الاتي:

ما هي أخطر أنواع الناسور؟

يتساءل العديد “ما هي أخطر أنواع الناسور؟” والإجابة هي أنه لا يوجد نوع أخطر من باقي الأنواع، إذ تصنف جميع أنواع الناسور ضمن نفس مستوى الخطورة، وفيما يأتي أبرز أنواعها:

النواسير الشرجية

تصنف بأنها نقطة اتصال تربط بين سطح القناة الشرجية الظهاري مع الجلد المحيط بالشرج بشكل غير طبيعي، وتقسم النواسير الشرجية إلى:

  1. الشرجي: ينشأ بين سطح القناة الشرجية والجلد المحيط بفتحة الشرج.
  2. المستقيمي المهبلي: يحدث هذه النوع نتيجة تشكل ثقب بين المستقيم والمهبل، وقد يحدث بين الشرج والمهبل.
  3. القولوني المهبلي: يرتبط بين القولون والمهبل.

نواسير الجهاز البولي التناسلي

تصنف على أنها ثقوب غير طبيعية تتواجد في أعضاء الجهاز البولي التناسلي أو أنها اتصال يربط بين عضوين في الجهاز البولي التناسلي، وفيما يأتي أماكن تواجدها:

  1. الناسور بين الرحم والمثانة.
  2. الناسور الواقع بين المثانة والمهبل.
  3. الناسورالمتواجد بين الإحليل والمهبل.

أنواع النواسير الأخرى

وتشمل:

  1. المعوي: ينشأ بين منطقتين في الأمعاء.
  2. الجلدي المعوي: يقع بين الجلد والأمعاء الدقيقة أو القولون.

وبعد التعرف على إجابة سؤال “ما هي أخطر أنواع الناسور؟” من الجدير بالذكر أنه إذا ترك الناسور دون علاج قد يسبب ألمًا وضررًا للجسم وفي بعض الحالات قد يؤدي لحدوث مشكلات صحية كتلف الأعصاب أو التعرض لعدوى معينة أو الإصابة بالفشل الكلوي وهذه هي المخاطر الناتجة عن الإصابة بالناسور.

تشخيص الناسور

بعد معرفة أن جميع أنواع الناسور تصنف بنفس مستوى الخطورة إذا لم تعالج، يجدر التنويه أنه عند الشك بالإصابة بأي نوع من أنواع الناسور يفضل التوجه للطبيب فورًا ليتم تشخيص الناسور بالطريقة الصحيحة، وفيما يأتي أبرز التفاصيل حول طرق تشخيص الناسور:

الفحص البدني

يلجأ الأطباء لسؤال المريض عن الأعراض الظاهرة عليه، وفي حال الاشتباه بالإصابة بالناسور الشرجي قد يقوم الطبيب بفحص فتحة الشرج للتحقق من علامات الإصابة بالناسور.

التصوير المقطعي المحوسب

إليك أبرز الطرق المستخدمة لتصوير الناسور:

  1. يتم تصوير الناسور بالأشعة السينية بعد أن يحقن الناسور بصبغة عن طريق إدخالها بواسطة المستقيم، أما في حالة الناسور المنفتح على الجزء الخارجي من الجسم يتم وضع الصبغة في الفتحة بواسطة أنبوب صغير ويتم أخذ الصور من زوايا مختلفة.
  2. يجري الطبيب تصوير الحويضة الوريدي (Intravenous pyelography) عند الاشتباه بإصابة المريض بالناسور المعوي، وفي هذه الحالة يطلب الطبيب من المريض الصيام أو اتباع نظام غذائي معين قبل إجراء الفحص إذ أن البراز المتراكم في القولون قد يؤثر على رؤية المثانة.

طرق التشخيص الأخرى

قد يلجأ الطبيب بالإضافة إلى طريقة الفحص البدني والأشعة السينية إلى إجراء اختبارت أخرى للتأكد من الإصابة بالناسور، ومن طرق التشخيص الأخرى المتبعة ما يأتي:

  1. حقنة الباريوم الشرجية.
  2. تنظير القولون.
  3. فحص التنظير للجهاز الهضمي العلوي (Upper – Endoscopy).

علاج الناسور

بعد التعرف على حقيقة عدم وجود أخطر أنواع الناسور وأبرز طرق تشخيص الناسور، نستعرض فيما يأتي خيارات العلاج الممكنة للناسور بأنواعه:

  1. يمكن علاج بعض انواع النواسير المثانية المهبلية صغيرة الحجم المكتشفة في وقت مبكر عن طريق وضع قسطرة في المثانة، وفي أغلب الأحيان يمكن إصلاح الناسور المثاني المهبلي باستخدام المنظار الجراحي البسيط أو الجراحة الروبوتية أو الجراحة المفتوحة.
  2. يتم علاج بعض أنواع الناسور بالمضادات الحيوية والأدوية الأخرى، وقد تكون جراحة إزالة الناسور ضرورية إذا لم تستجب العدوى للأدوية أو إذا كان الناسور شديدًا ويتطلب جراحة عاجلة، وتتمثل الخيارات الجراحية لعلاج الناسور بما يأتي:
    • سدادة طبية لإغلاق الناسور.
    • وضع حبل جراحي رفيع في الناسور للمساعدة في التخلص من العدوى.
    • فتح الناسور بشق على طوله للسماح له بالتعافي.
    • استخدام الغراء الطبي لإغلاق الناسور.

المصدر : wikipedia

Back to top button