أعراض إنفلونزا العظام ومضاعفاتها

76 / 100

أعراض إنفلونزا العظام ومضاعفاتها

سنتعرف فيما يأتي على أبرز أعراض إنفلونزا العظام، وهو مصطلح يطلق على الإنفلونزا التي تؤثر على صحة العظام، تابع المقال لتعرف أكثر:

أعراض إنفلونزا العظام

تتمثل فترة حضانة فيروس الإنفلونزا لمدة يوم إلى اثنين فقط، ثم تبدأ الأعراض بالظهور بشكل مفاجئ وتتمثل فيما يأتي:

  • يصاب معظم الأشخاص بالحمى، إذ تصل درجات الحرارة حوالي 39 إلى 40 درجة مئوية.
  • يعاني المريض من سيلان الأنف والقشعريرة والتهاب الحلق وسعالًا جافًا.
  • يزيد ألم العضلات والعظام والمفاصل الشديد.
  • يزيد الصداع وحرقان العين والضعف العام والتعب الشديد.
  • يشعر المصاب بالضعف الشديد والتعب، وعدم الرغبة في النهوض من السرير.
  • يصاب معظم مرضى الإنفلونزا بفقدان الشهية.
  • يشعر المريض بألم خلف العينين.
  • يعاني المريض من الام يصعب عليه تحديدها في الجسم، خاصةً في منطقة الرأس وأسفل الظهر والساقين.

وعادةً ما تتبع نوبة الإنفلونزا هذا النمط:

اليوم
الأعراض
اليوم الأول إلى الثالث
ظهور مفاجئ للحمى، والصداع، والام العضلات وضعفها، وسعال جاف، والتهاب الحلق، واحيانًا انسداد الأنف
اليوم الرابع إلى السابع
تقل الحمى والام العضلات، ويصبح الحلق جاف ويزداد التهابه، كما يزداد السعال، ويبقى هناك انزعاج خفيف في الصدر
اليوم الثامن
تقل الأعراض، قد يستمر السعال والتعب من أسبوع إلى أسبوعين أو أكثر

ومن الجدير ذكره أنه في معظم الحالات تختفي الحمى الشديدة والألم الشديد في غضون يومين إلى خمسة أيام، لكن يمكن أن يستمر السعال لمدة أسبوع أو أسبوعين، وقد يستمر التعب لفترة أطول.

كيف تؤثر الإنفلونزا على العظام؟

عند الإصابة بفيروس الإنفلونزا، يقوم الجسم باستجابة مناعية وإرسال الأجسام المضادة للبحث عن الفيروس المهاجم ليمنعه من الانتشار أكثر.

لذلك فقد يعود الألم الذي تشعر به في مفاصلك عند الإصابة بالأنفلونزا إلى استجابة الجسم المناعية وليس الإنفلونزا الفعلية، فبمجرد أن ترتبط الأجسام المضادة بالإنفلونزا، ينتج الجسم نوعًا من البروتين لقتل الفيروس الذي يسبب الأعراض.

إضافةً إلى ذلك تنتج خلايا الدم البيضاء مادة السيتوكينات (Cytokines) وهي بروتينات صغيرة تستخدم في إرسال الإشارات الخلوية، مما يسبب التهاب العضلات والمفاصل، ويمكن أن يحدث الالتهاب ألمًا مشابهًا لالتهاب المفاصل الخفيف.

مضاعفات إنفلونزا العظام

لا يعاني الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة عادةً من مشكلات خطيرة من الإنفلونزا، لكن قد تشمل مضاعفات الإنفلونزا ما يأتي:

  • التهاب رئوي.
  • عدوى الجيوب الأنفية.
  • عدوى الأذن.
  • التهاب القصبات الهوائية في الرئتين.
  • نوبات احتدام الربو.
  • التهاب القلب.
  • التهاب الدماغ.
  • مشكلات العضلات المزمنة وأمراض القلب.

طرق تشخيص إنفلونزا العظام

يستطيع الطبيب التعرف على الإنفلونزا بناءً على الأعراض والموسم ومدى انتشارها في البيئة المحيطة، لكن الحالات الأكثر اعتدالًا من الإنفلونزا يمكن أن تشبه التهابات الجهاز التنفسي الأخرى التي تحدث أيضًا في الشتاء.

قد يوصي الطبيب بإجراء اختبار الإنفلونزا أو مسحة الأنف في العيادة مباشرة، وعادةً ما تظهر النتيجة في غضون نصف ساعة.

في حال كانت النتيجة إيجابية فهذا يعني الإصابة بالإنفلونزا، أما في حال كانت النتيجة سلبية بالرغم من ظهور أعراض المرض يرسل الطبيب العينة لإجراء اختبار اخر للإنفلونزا.

قد تكون هناك حاجة إلى إجراء اختبارات الدم والتصوير بالأشعة السينية للصدر في حال حدوث مضاعفات لاستبعاد الحالات الطبية الأخرى.

أعراض تستدعي زيارة الطبيب

على الرغم من أن الام الجسم والعظام طبيعية مع الأنفلونزا، لكن يجب مراجعة الطبيب إذا أصبحت أكثر حدة مما تتوقع، ويجب عليك أيضًا تلقي العناية الطبية لالام العضلات إذا كان لديك:

  1. علامات عدوى، مثل: الاحمرار أو التورم.
  2. ضعف الدورة الدموية في المنطقة المؤلمة.
  3. عدم تحسن الألم في غضون ثلاثة أيام.
  4. صعوبة في التنفس أو ضيق في التنفس.
  5. ضعف في العضلات أو لا تستطيع تحريك جزء من جسمك.
  6. قيء وتيبس في الرقبة وحمى.

Back to top button