اعراض فيروس كورونا للاطفال

أعراض كوفيد 19 لدى الأطفال

اعراض فيروس كورونا للاطفال يمكن أن يصاب الأطفال من جميع الأعمار بمرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد 19).
لكن أعراض معظم الأطفال المصابين لا تكون عادة بنفس حدة أعراض البالغين،
وقد لا تَظهر على بعضهم أي أعراض على الإطلاق. تعرفي على أعراض كوفيد 19 لدى الرضع والأطفال، بالإضافة إلى أسباب تأثر الأطفال بشكل مختلف عند إصابتهم به، وما يمكنك فعله لمنع انتشار الفيروس.

اعراض فيروس كورونا للاطفال

مع أن الأطفال والبالغين يصابون بأعراض متشابهة في حال التعرض لعدوى كوفيد 19، فإن أعراض الأطفال تكون عادة خفيفة وشبيهة بأعراض الزكام. يتعافى معظم الأطفال خلال فترة تتراوح بين أسبوع إلى أسبوعين. ويمكن أن تشمل أعراضهم ما يلي:

  • الحُمّى
  • احتقان أو سيلان الأنف
  • السعال
  • التهاب الحلق
  • ضيق النَفَس أو صعوبة في التنفس
  • الإرهاق
  • الصداع
  • آلام العضلات
  • الغثيان أو القيء
  • الإسهال
  • ضعف التغذية أو ضعف الشهية
  • فقدان حاسة التذوق أو الشم على نحو غير معهود
  • ألم البطن
  • العين القرنفلية (التهاب الملتحمة)

 

إذا ظهرت على طفلِك أعراض كوفيد 19 وكنت تعتقدين أنه مصاب بكوفيد 19، فاتصلي بطبيب الأطفال. أَبقي طفلك في المنزل وأبعديه عن الآخرين قدر الإمكان، باستثناء الحالات التي تستدعي الحصول على رعاية طبية. خصصي لطفلك غرفة نوم وحمامًا منفصلَيْن عن باقي أفراد الأسرة إن أمكن ذلك. اتبعي التوصيات الصادرة عن مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) ومنظمة الصحة العالمية (WHO) وحكومتك فيما يتعلق بتدابير العزل والحجر الصحي.

تتفاوت العوامل المستخدمة لتحديد ما إذا كان طفلك سيخضع لاختبار كوفيد 19 اعتمادًا على المنطقة التي تعيشين فيها. في الولايات المتحدة، يعتمد قرار إجراء اختبارات كوفيد 19 على المؤشرات والأعراض التي يرصدها الطبيب لدى طفلك، كما سيأخذ الطبيب بعين الاعتبار ما إذا خالط الطفل شخصًا تم تشخيص إصابته بذلك المرض. وقد يقرر طبيب الطفل ضرورة إجراء الاختبار إذا كان الطفل أكثر عرضة لخطر الإصابة بأعراض حادة.

لاختبار الإصابة بكوفيد 19، يستخدم مزود الرعاية الصحية مسحةً طويلة لأخذ عينة من الجزء الخلفي للأنف (مسحة أنفية بلعومية). ثم تُرسَل العينة إلى المختبر لفحصها. إذا كان سعال الطفل مصحوبًا بالبلغم، فقد يتم إرساله للمختبر أيضًا.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى