الألياف الطبيعية للتخسيس

74 / 100

ماهى فوائد الالياف الطبيعية للتخسيس !!؟

فلنتعرف في ما يأتي على فوائد الألياف الطبيعية للتخسيس، وكيف من الممكن للألياف أن تساعد على تحفيز خسارة الوزن:

فوائد الألياف الطبيعية للتخسيس

قد ينعكس تناول الألياف الطبيعية إيجابيًا على وزن الجسم، إذ من الممكن لتناول كميات كافية من الأغذية الغنية بالألياف أن يساعد على: تحفيز خسارة الوزن الزائد أو الحفاظ على الوزن الحالي ضمن مستوياته الصحية ومنع كسب الوزن الزائد.

وتعزى فوائد الألياف الطبيعية للتخسيس وللوزن إلى قدرة الألياف المحتملة على تحقيق الأمور الاتية:

1. تقليل امتصاص الدهون

قد يساعد تناول الأغذية الغنية بالألياف على التقليل من كمية الدهون التي يقوم الجسم بامتصاصها من الطعام، فتناول كميات كافية من الألياف بانتظام قد يساعد على دفع وتحريك الدهون خلال القناة الهضمية بسرعة، مما يقلل من قدرة القناة الهضمية على امتصاص الدهون.

2. كبح الشهية

قد تنبع بعض فوائد الألياف الطبيعية للتخسيس من قدرة الألياف المحتملة على كبح الشهية، وتسهم الألياف في كبح الشهية بعدة طرق، كما يأتي:

  • تعمل الألياف على تحفيز إفراز هرمون الليبتين (Leptin)، وهرمون الليبتين أو ما يسمى بهرمون الشبع هو هرمون تقوم الخلايا الدهنية في الجسم بإنتاجه عند تناول الطعام، ويساعد على التحكم بالشهية ومنع الجسم من الإفراط في تناول الطعام.
  • تميل بعض أنواع الألياف الغذائية لإبطاء وتيرة عملية الهضم، بالإضافة لإعطاء الطعام المهضوم حجمًا أكبر أثناء تنقله داخل القناة الهضمية، مما يؤدي للشعور بالشبع بسرعة، واستمرار الشعور بالشبع لفترة أطول من المعتاد.
  • ينصح الأشخاص الذين يتناولون الألياف بشرب كميات كافية من الماء تقارب 8 أكواب يوميًا لكي تتمكن الألياف من القيام بوظائفها الصحية في القناة الهضمية، فهذا يساعد على تخفيف حدة العطش وغالبًا ما يتم الخلط بين الشعور بالعطش والشعور بالجوع.

3. الحفاظ على مستويات صحية لسكر الدم

عند تناول الألياف الغذائية، لا سيما التي تندرج تحت فئة الألياف القابلة للذوبان، تعمل هذه الألياف أثناء وجودها في القناة الهضمية على امتصاص الماء من الوسط المحيط لتكون مادة أشبه بالهلام، مما يؤدي إلى إبطاء عملية امتصاص وانتقال السكريات إلى مجرى الدم.

وتدني مستويات سكر الدم يعني مستويات أنسولين أقل في الجسم، مما قد يساعد على: تقليل احتمالية قيام الجسم بتخزين الدهون، والحفاظ على قدرة الجسم على حرق الدهون بكفاءة.

4. تقليل كمية السعرات الحرارية التي يتم تناولها يوميًا

تعد غالبية مصادر الألياف الطبيعية قليلة في السعرات الحرارية، ومع قدرة هذه الألياف على كبح الشهية كما سبق وذكرنا انفًا، تسهم هذه العوامل مجتمعة في جعل الجسم يكتفي بكميات أقل من الطعام وبالتالي تدخل سعرات أقل إلى الجسم يوميًا.

5. السيطرة على الوزن من خلال اليات عمل أخرى

كما من الممكن استخدام الألياف للتخسيس بسبب قدرتها المحتملة على:

  • تحسين قدرة الجسم على ممارسة الرياضة، إذ قد يساعد تناول المأكولات الغنية بالألياف على تزويد الجسم بالطاقة التي يحتاجها لممارسة التمرينات الرياضية.
  • تحسين الهضم، وتحسين صحة البكتيريا الجيدة في الأمعاء.
  • تحسين وتيرة عمليات الأيض في الجسم.

أفضل المصادر الغذائية للألياف الطبيعية للتخسيس

إذا كنت ترغب في تناول الألياف الغذائية خصيصًا لخسارة الوزن الزائد، ركز على تناول هذه المأكولات تحديدًا:

  • الأنواع الاتية من البقوليات: فول الأديمامي، والفاصوليا البيضاء من نوع (Navy beans).
  • الأنواع الاتية من الفواكه: الكيوي، والتين.
  • أغذية أخرى، مثل: اللوز، والقرع.

أنواع الألياف الغذائية

سواء كنت ترغب في الاستفادة من الألياف الطبيعية للتخسيس أو لتحسين صحتك عمومًا في نواحي أخرى، عليك أن تدرك وجود نوعين مختلفين من الألياف الغذائية في الأغذية التي تتناولها، وهما:

1. الألياف القابلة للذوبان (Soluble Fiber)

يذوب هذا النوع من الألياف في الماء، لذا وعندما يصل إلى القولون فإنه يتخمر ليلعب دور البريبيتويك (Prebiotic)، لذا يساعد هذا النوع من الألياف على تحسين الهضم وتعزيز صحة بكتيريا الأمعاء، كما يعزز هذا النوع من الألياف الشعور بالشبع لا سيما بسبب قدرته على تحفيز إفراز هرمون اللبتين (هرمون الشبع).

2. الألياف غير القابلة للذوبان (Insoluble Fiber)

لا يذوب هذا النوع من الألياف في الماء لذا فهو يعمل بطريقة مختلفة عن النوع السابق، إذ يعمل هذا النوع من الألياف على إعطاء الفضلات حجمًا أكبر، مما يحفز حركة جدران القناة الهضمية لتندفع الفضلات خلالها بسهولة، لذا يعد هذا النوع من الألياف من المواد الملينة للأمعاء والتي قد تساعد عند تناولها على تخفيف حدة الإمساك والإسهال.

كيف تستطيع إضافة المزيد من الألياف لحميتك؟

لكي تتمكن من تحصيل الفوائد المحتملة للألياف، تستطيع البدء بإدخالها في حميتك الغذائية بطرق متنوعة، إليك بعض النصائح في هذا الخصوص:

  • استبدل الوجبات الخفيفة الضارة، مثل رقائق البطاطا، بوجبات خفيفة صحية وغنية بالألياف، مثل: المكسرات، والفواكه المجففة.
  • احرص على تناول المنتجات الغذائية التي تم تصنيعها من الحبوب الكاملة، مثل: الخبز، والمعكرونة.
  • تناول الخضروات والفواكه بقشرها كلما سنحت الفرصة، فقشور الفواكه والخضروات غنية بالألياف.
  • أضف حبوب الفاصوليا بأنواعها إلى أطباق السلطة الصحية التي تتناولها.

Back to top button