السرطان الأمبولي

65 / 100

ماهو السرطان الأمبولي !؟

يُعد السرطان الأمبولي نوعًا نادرًا من السرطان الذي يتكون في منطقة من الجهاز الهضمي تُسمى بأمبولة فاتر. تقع أمبولة فاتر حيث تلتحم القناة الصفراوية بالقناة البنكرياسية وتُفرّغ في الأمعاء الدقيقة.

يتكون السرطان الأمبولي بالقرب من العديد من أجزاء أخرى من الجهاز الهضمي، مثل الكبد والبنكرياس والأمعاء الدقيقة. عندما ينمو السرطان الأمبولي، فقد يؤثر في هذه الأعضاء الأخرى.

يتضمن علاج السرطان الأمبولي غالبًا جراحة لإزالة السرطان وحافة كبيرة من الخلايا الصحية.

الأعراض

قد تشمل علامات وأعراض السرطان الأمبولي ما يلي:

  • اصفرار الجلد والعينَين (اليَرقان)
  • برازًا شاحب اللون
  • ألم البطن
  • الحُمَّى
  • النزف من المستقيم
  • الغَثَيان
  • القيء
  • فقدان الوزن

متى تزور الطبيب

حدِّدْ موعدًا مع طبيبكَ، إذا كان لديكَ أي مُؤشِّرات أو أعراض مستمرة تُثير قلقكَ.

الأسباب

إن سبب السرطان الأمبولي غير واضح.

بشكل عام، يبدأ السرطان عندما تحدث تغييرات (طفرات) في الحمض النووي للخلايا. يحتوي الحمض النووي للخلية على الإرشادات التي تخبر الخلية بما يجب القيام به. تُخبِر التغييرات الخلية أن تبدأ في التكاثر بشكل لا يمكن السيطرة عليه ومواصلة العيش عندما تموت الخلايا الطبيعية. تشكِّل هذه الخلايا المتراكمة وَرمًا؛ ومن ثَمَّ يمكن أن تغزو أنسجة الجسم الطبيعية وتدمرها.

عوامل الخطورة

تشمل العوامل التي يمكن أن تزيد من خطورة الإصابة بالسرطان الأمبولي ما يلي:

  • سِنَّك. يشيع السرطان الأمبولي أكثر في البالغين الذين تتجاوز أعمارهم 70 عامًا.
  • كونكَ ذكرًا. الذكور أكثر عُرضةً للإصابة بالسرطان الأمبولي مقارنة بالإناث.
  • المتلازمات الموروثة التي تزيد من خطورة الإصابة بالسرطان. يُمكِن أن تَزيد بعضُ الطفراتِ الوراثيةِ التي تتوارث عبر الأجيالٍ في عائلتكَ من خطورةِ إصابتكَ بالسرطان الأمبولي على نحوٍ كبير. ولكن ترتبط نسبة قليلة فقط من أنواع السرطان الأمبولي بالجينات الموروثة. من أكثر المُتلازماتِ الموروثةِ التي تزيد من خطورةِ الإصابةِ بالسرطان الأمبولي شيوعًا هي داء السلائل الورمي الغُدّي الوراثي، ومتلازمة لينش، والمعروفة أيضًا بسرطانِ القولون والمستقيم غير السلائلي الوراثي.

Back to top button