حمى على أطراف أصابع اليد: الأسباب والعلاج

64 / 100

أسباب الحمى عند أطراف أصابع اليدين

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تسبب ألمًا في أصابع اليد ، لكن الحرقة أو الحرارة الشديدة قد تضيق الأسباب المحتملة .

ونذكرك بالأسباب التالية في متناول يدك:

  • الإصابات المباشرة

عندما يصاب الشخص بإصابة مباشرة على طرف الإصبع أو الظفر، يمكن أن تتضرر النهايات العصبية الدقيقة مما يؤدي للشعور بالحرارة أو الحرق عند أطراف الأصابع، غالبًا ما تكون الأعصاب في هذه المنطقة صغيرة جدًا.

  • متلازمة النفق الرسغي

يعد الشعور بألم ووخز أو تنميل وأحيانًا حرارة في أطراف أصابع اليد أحد أعراض الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي، وهي حالة شائعة تسبب مشكلات في اليد والمعصم.

تحدث هذه المتلازمة بسبب الضغط على العصب المتوسط، الذي يبدأ كمجموعة من الجذور العصبية في الرقبة ثم تتجمع لتكون العصب المتوسط في الذراع الذي يعبر عبر المعصم من خلال النفق الرسغي وحتى الأصابع.

في حال حدوث تضيق في النفق الرسغي بسبب حدوث تورم في الرسغ مثلًا، سيتم الضغط على العصب المتوسط مما يجعلك تشعر بألم وتنميل وحرارة في أصابع يدك ما عدا الخنصر.

  • ظاهرة رينود

ظاهرة رينود تحدث بشكل شائع عند التعرض للبرد حيث تصبح شرايين أصابع اليد أو القدم ضيقة مما يحد من إمداد الدم إلى هذه المنطقة.

وإن انغلاق الشرايين الصغيرة وتلقي كميات قليلة من الدم يؤدي إلى الشعور بإحساس حارق أو لاذع يرافقه خدر في أصابع اليدين أو القدمين، ومن الممكن أن يلاحظ الشخص تحول المنطقة المصابة إلى اللون الأبيض وعند تدفئتها وتحسن الدورة الدموية فيها قد تتحول المناطق المصابة إلى اللون الأحمر مع الشعور بالخفقان أو الوخز أو الانتفاخ.

على الرغم من أن ظاهرة رينود تؤثر بشكل أكثر شيوعًا على أصابع اليدين والقدمين، إلا أنه يمكن أن تؤثر أيضًا على مناطق أخرى من جسمك، مثل: الأنف، والشفتين، والأذنين>

  •  الاعتلال العصبي المحيطي

قد يسبب الاعتلال العصبي المحيطي ضعف وخدر وشعور حارق عادةً في أصابع اليدين والقدمين وأحيانًا في مناطق أخرى في الجسم، نتيجة لتلف الأعصاب خارج الدماغ والحبل الشوكي أو ما يسمى بالأعصاب المحيطية.

للاعتلال العصبي المحيطي أسباب عديدة، مثل: الإصابات الرضية أو الالتهابات أو مشكلات التمثيل الغذائي أو الأسباب الوراثية والتعرض للسموم ولكن أحد أكثر الأسباب شيوعًا هو مرض السكري.

تشمل أعراض الاصابة: شعور المريض بظهور تدريجي للخدر أو الوخز مع شعور نابض وحارق في اليدين أو القدمين ويلاحظ المريض حساسيته الشديدة للمس وعدم تحمله للحرارة وقد يشعر كما لو انه يرتدي قفازات أو جوارب.

طرق علاج الحمى في أطراف أصابع اليد

علاج هذه المشكلة يعتمد على السبب، ومن أساليب العلاج المتبعة في كل حالة:

1.علاج الإصابات المباشرة

توقف عن القيام بالنشاط الذي سبب الإصابة، واستخدم مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل: إيبوبروفين (Ibuprofen) أو نابروكسين (Naproxen) لتقليل كل من الألم والتورم، إذا استمر الألم والحرارة والوخز عليك مراجعة الطبيب المختص.

2. علاج متلازمة النفق الرسغي

 من الممكن تخفيف أعراض هذه المشكلة أو إيقاف تفاقمها من خلال:

  • ارتداء دعامة أو جبيرة في الليل لمنع ثني المعصم أثناء النوم.
  • تناول العقاقير غير الستيرويدية المسكنة والمضادة للالتهابات.
  • تغيير أو إيقاف الأنشطة أو تعديلها يمكن أن يساعد في إبطاء تقدم المرض أو إيقافه.
  • اللجوء للعلاج الطبيعي قد تساعد العصب المتوسط من الحركة بحرية أكبر داخل النفق الرسغي.
  • العلاج الجراحي في حال عدم تحسن حالتك بالطرق غير الجراحية.

3. علاج ظاهرة رينود

ارتداء ملابس مناسبة لدرجات الحرارة المنخفضة، مثل: القفازات، والجوارب الثقيلة فعال للتعامل مع الأعراض الخفيفة ولكن في الحالات الأشد خطورة قد يتم اللجوء لطرق علاجية أخرى مثل:

  • تناول حاصرات قنوات الكالسيوم التي تعمل على إرخاء الأوعية الدموية الصغيرة في اليدين والقدمين وفتحها، مما يقلل من حدة وعدد النوبات.
  • تناول موسعات الأوعية التي تعمل على إرخاء الأوعية الدموية وتوسعها وهذا بدوره يقلل الأعراض المزعجة، مثل ارتفاع الحرارة في أطراف أصابع اليد.

4. علاج الاعتلال العصبي المحيطي

يبدأ العلاج بتحديد المشكلة الأساسية التي أدت إلى الاعتلال العصبي المحيطي والأسباب عديدة، مثل: مرض السكري أو العامل الوراثي أو العدوى والالتهابات.

وبناءً على ذلك قد يكون الخيار العلاجي هو الأدوية أو العلاج الطبيعي أو الجراحة.

طرق الوقاية من الإصابة بالحمى في أطراف أصابع اليد

إليك بعض النصائح التي قد تقلل من احتمالية إصابتك بهذه المشكلة:

  • تجنب التدخين والتدخين السلبي لأنه قد يؤدي لتضيق الأوعية الدموية.
  • تجنب الانتقال السريع بين الأماكن ذات درجات الحرارة المختلفة.
  • ممارسة الرياضة لتحسين الدورة الدموية لديك.
  • إراحة يدك لمدة 10 دقائق لكل ساعة من العمل، خاصةً إذا كان عملك يعتمد على تكرار حركات معينة باليد.
  • الحفاظ على مستوى الغلوكوز لديك ضمن المعدل الطبيعي وخاصةً في حال كنت مريض سكري.
  • التأكد من مستويات فيتامين ب لديك، فقد يكون نقص فيتامين ب من عوامل خطر الاعتلال العصبي المحيطي.

Back to top button