عشبة الكتيلة

ماهى عشبة الكتيلة !؟

84 / 100

عشبة الكتيلة

المقدمه :

نعرض لكم اليوم من خلال موقع فارم سي ( Pharma C) ، عن عشبة الكتيلة . 

عشبة الكتيلة (Chiliadenus iphionoides)، أو الكتيلة الزفرية (Sharp varthemia)، فلنتعرف في ما يأتي على عشبة الكتيلة وأهم المعلومات المتعلقة بها.

ما هي عشبة الكتيلة؟ 

هي عشبة تنتمي للفصيلة النجمية (Asteraceae)، تنمو هذه العشبة على هيئة شجيرات مزهرة ودائمة الخضرة وصغيرة الحجم تنبثق غالبًا شاقة طريقها خارجة من بين الشقوق والصخور، وقد يصل طولها لارتفاعات تقارب 50 سنتيمتر.

عندما تبدأ أغصان وفروع العشبة بالانبثاق خارجة من الجزء السفلي لعشبة الكتيلة، فإنها تخرج على هيئة أغصان ذات طبيعة خشبية، لتتغير بعد ذلك وتتحول لأغصان وعيدان خضراء اللون فيما بعد.

تتمتع أوراق هذه العشبة بملمس ناعم، ويقل حجم الأوراق النامية على أغصان عشبة الكتيلة كلما ظهرت هذه الأوراق على أغصان أكثر ارتفاعًا عن سطح التربة.

تزهر عشبة الكتيلة عادة في أواخر فصل الصيف وخلال فصل الخريف على وجه التحديد، لتظهر عليها أزهار صفراء اللون.

تنتشر عشبة الكتيلة في بعض دول ومناطق البحر الأبيض المتوسط بشكل خاص، لا سيما في المناطق التي تتمتع بطقس رطب وصحراوي.

فوائد عشبة الكتيلة

إليك قائمة بأبرز الفوائد الصحية المحتملة لعشبة الكتيلة:

1. مقاومة وعلاج مرض السكري

قد يكون لعُشبة الكتيلة فوائد محتملة في مجال مقاومة مرض السكري، إذ أظهرت إحدى الدراسات أن هذه النبتة تحتوي على مركبات طبيعية قد تساعد على:

  • تحسين قدرة العضلات الهيكلية والخلايا الدهنية على امتصاص السكر.
  • خفض مستويات سكر الدم.
  • تعزيز وزيادة إنتاج الأنسولين في الجسم.

2. فوائد أخرى

قد يكون لهذه العُشبة العديد من الفوائد المحتملة الأخرى والتي لاتزال قيد البحث والدراسة، مثل:

  • تخفيف حدة الأعراض التي قد تظهر نتيجة الإصابة ببعض مشكلات وأمراض الجهاز التنفسي، مثل: الكحة، والإنفلونزا.
  • مقاومة بعض أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • علاج أو تخفيف حدة الام المعدة.

كيف تستطيع الاستفادة من عُشبة الكتيلة؟

من الممكن تحصيل الفوائد المحتملة لعُشبة الكتيلة بعدة طرق مختلفة، كما يأتي:

  • شرب مغلي أوراق عشبة الكتيلة.
  • استخدام خلاصة عشبة الكتيلة تحت إشراف طبي.

أعشاب أخرى مفيدة لمرضى السكري

بالإضافة لعُشبة الكتيلة والتي لا زالت فعاليتها لمرض السكري قيد البحث والدراسة، إليك قائمة ببعض النباتات والأعشاب التي قد تحتوي على مركبات طبيعية مضادة ومقاومة لمرض السكري:

  • نبتة الألوفيرا؛ تستطيع تحصيل فوائدها لمرض السكري من خلال تناول مكملات جل الصبار، أو من خلال تناول جل الصبار الطازج.
  • القرفة؛ تستطيع تحصيل فوائدها المحتملة لمرض السكري من خلال استخدامها أثناء طهي الطعام، أو من خلال شرب شاي القرفة.
  • الحنظل (Bitter melon)؛ من الممكن الاستفادة منه لمرض السكري من خلال تناول بذور الحنظل أو عصير الحنظل.
  • أعشاب ونباتات أخرى، مثل: الحلبة، والزنجبيل، والبامية.

لكن يجب التنويه إلى ضرورة استشارة الطبيب أولًا قبل استخدام أي من النباتات والأعشاب المذكورة أعلاه من قبل مريض السكري، لا سيما إذا ما كان الشخص يرغب في تناول هذه الأعشاب والنباتات على هيئة مكملات غذائية.

محاذير وأضرار الوصفات الطبيعية لمرض السكري 

قبل استخدام عُشبة الكتيلة أو أي من الأعشاب المذكورة أعلاه لتنظيم أو خفض مستويات سكر الدم لدى مريض السكري يفضل استشارة الطبيب أولًا، وذلك نظرًا لما يأتي:

  • قدرة بعض الأعشاب والنباتات المذكورة أعلاه على التفاعل بشكل سلبي مع بعض أنواع الأدوية.
  • ضرورة تعديل الجرعة تبعًا لحالة المريض، إذ قد تختلف الجرعة المناسبة من هذه الأعشاب من حالة لأخرى.

كما يجب الحرص على ابتياع الأعشاب المذكورة من مصادر موثوقة لخفض فرص حصول أضرار ومضاعفات صحية محتملة عند استخدام هذا النوع من الوصفات الطبيعية، كما يجب استشارة الطبيب قبل الاستخدام لضمان السلامة.

المصدر : Wikipedia

Back to top button