فرط لزوجة الدم

ماهو فرط لزوجة الدم !؟

84 / 100

ماهو فرط لزوجة الدم !؟

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى فرط لزوجة الدم، وهي مشكلة صحية يمكن أن تؤدي إلى مخاطر عديدة، ولذلك يجب استشارة الطبيب لمعرفة سبب المشكلة والبدء في علاجها.

المقدمه :

يحدث فرط لزوجة الدم عندما لا يتمكن الدم من التدفق بصورة طبيعية عن طريق الشرايين، ويمكن أن يتسبب في انسداد الشرايين نتيجة وجود الكثير من خلايا الدم الحمراء أو خلايا الدم البيضاء أو البروتينات في مجرى الدم.

نعرض لكم اليوم من خلال موقع فارم سي ( Pharma C) اسباب فرط لزوجة الدم

أسباب فرط لزوجة الدم

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى فرط لزوجة الدم، وتشمل الاتي:

1. اضطرابات التنسج النقوي

وهي عبارة عن خلل يصيب الدم ويسبب إنتاج مستويات غير طبيعية من خلايا الدم.

2. سرطان الدم

تؤدي بعض أنواع سرطان الدم إلى إنتاج عدد كبير من خلايا الدم الحمراء أو خلايا الدم البيضاء أو الصفائح الدموية، مما يزيد من كثافة الدم ولزوجته.

3. الذئبة

وتسمى أيضًا متلازمة أضداد الفوسفوليبيد (Antiphospholipid Syndrome) وهي إحدى أمراض المناعة الذاتية التي تسبب التجلط في الشرايين والأوردة والتي تجعل الجسم ينتج أجسام مضادة إضافية للفوسفوليبيد، وقد تؤدي إلى الإصابة بتخثر الدم.

4. طفرة العامل الخامس لايدن (Factor V Leiden)

وهي طفرة جينية لعامل التخثر الخامس التي تزيد من نشاطه، مما يسبب فَرط لزوجة الدم وزيادة خطر الإصابة بالجلطات الدموية خاصة في الأوردة العميقة.

5. أسباب أخرى

تشمل أسباب فَرط لزوجة الدم الأخرى ما يأتي:

  • كثرة الحمر الحقيقية (Polycythemia vera) التي تسبب زيادة إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • نقص البروتين ج (Protein C deficiency).
  • طفرة البروثرومبين 20210 (Prothrombin 20210 mutation).
  • التدخين.

أعراض فَرط لزوجة الدم

غالبًا ما تكون مشكلة فَرط لزوجة الدم بدون أعراض وستظهر في البداية على شكل جلطة دموية.

ولكن في بعض الحالات يمكن ملاحظة بعض الأعراض عند الإصابة بفرط لزوجة الدم، ومنها:

  • الصداع الحاد.
  • حكة في الجلد.
  • سهولة الإصابة بالكدمات.
  • ضيق التنفس.
  • نزيف غير طبيعي.
  • اضطرابات في الرؤية.
  • الدوار والدوخة.
  • ألم في الصدر.
  • التشنجات والغيبوبة.
  • صعوبة المشي.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • فقر الدم.

علاج فَرط لزوجة الدم

قد يصف الطبيب إحدى الخيارات العلاجية الاتية في الحالات التي تؤثر على تجلط الدم مع وجود احتمالية كبيرة للإصابة بالجلطات الدموية:

  • الأدوية المضادة للصفيحات: والتي تثبط الصفائح الدموية عن تكوين الجلطات، مثل: الأسبرين.
  • الأدوية المضادة للتخثر: وهي التي تعمل على تثبيط عوامل التخثر، مثل: الوارفارين.

وقد لا يعاني الشخص المصاب بفرط لزوجة الدم من أي جلطات دموية، لذا فقد يوصي الأطباء بتغييرات في نمط الحياة فقط لتقليل خطر حدوث الجلطات والمضاعفات الأخرى، ومنها:

  • الإقلاع عن التدخين
  • فقدان الوزن.
  • ممارسة النشاط البدني اليومي
  • عدم الجلوس لفترات طويلة.
  • تحريك الساقين والقدمين للحفاظ على تدفق الدم.

ولكن في الحالات الشديدة، قد يلجأ الطبيب إلى إزالة كمية صغيرة من الدم ببطء، واستبدالها بمحلول ملحي، فهذا يقلل من خلايا الدم الحمراء وبالتالي يقلل من لزوجة الدم دون فقدان حجمه.

وعند إصابة الطفل الرضيع بفرط لزوجة الدم، فسوف يوصي الطبيب بتغذية الطفل بصورة أفضل وتحسين ترطيبه لتقليل لزوجة الدم، وإن لم يستجب الطفل للعلاجات الطبيعية، فقد يحتاج الطفل إلى الحصول على سوائل في الوريد لتقليل اللزوجة.

مخاطر فَرط لزوجة الدم

يحدث فَرط لزوجة الدم لدى كل من الأطفال والكبار، ويشكل خطورة على مختلف الأعمار كما الاتي:

  • ضعف نمو الطفل: يؤثر فرط لزوجة الدم على نمو الطفل بصورة طبيعية نتيجة قلة تدفق الدم إلى الأعضاء الحيوية، مثل: القلب، والأمعاء، والدماغ، والكلى.
  • أمراض المناعة الذاتية: تزداد فرص الإصابة بأمراض المناعة الذاتية عند حدوث فرط لزوجة الدم، مثل: التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • الجلطات الدموية: كما يؤدي فرط لزوجة الدم إلى زيادة مخاطر الإصابة بالجلطات الدموية، بما في ذلك جلطات الأوردة العميقة.
  • السكتة الدماغية: في حالة تحرك الجلطة الدموية إلى الدماغ وحجبت شريان، فلن يتم إرسال دم مؤكسد إلى الدماغ، مما يسبب السكتة الدماغية.
  • النوبة القلبية: والتي تنتج عن الإصابة بجلطة دموية في الشريان التاجي نتيجة فرط لزوجة الدم.
  • قصور كلوي حاد: يمكن أن يحدث القصور الكلوي الحاد بسبب انسداد أو تجلط دموي في أحد أو كلا الأوردة الكلوية التي تنقل الدم بعيدًا عن الكليتين.

المصدر : wikipedia

Back to top button