فقدان السمع عند الأطفال

معلومات حول فقدان السمع عند الأطفال !!

84 / 100

معلومات حول فقدان السمع عند الأطفال !!

المقدمه :

نعرض لكم اليوم من خلال موقع فارم سي ( Pharma C) ، عن فقدان السمع عند الأطفال .

كيف تعرف أن طفلك الصغير مصاب بفقدان السمع الجزئي أو الكلي؟ إليك أبرز علامات وأسباب فقدان السمع عند الأطفال وطرق علاجها.

سنتعرف فيما يأتي على أهم المعلومات حول فقدان السمع عند الأطفال:

فقدان السمع عند الأطفال

يمكن أن يؤثر فقدان السمع على مهارات النطق واللغة والتواصل الاجتماعي عند الأطفال ويعيق من تطورهم.

ينشأ فقدان السمع عند الأطفال عندما يصاب أي جزء من الأذن بخلل ما، وهذا يشمل الأذن الخارجية والأذن الوسطى والأذن الداخلية والأعصاب السمعية والجهاز السمعي.

من الجدير ذكره أنه كلما بدأ الأطفال المصابون بفقدان السمع في الحصول على العلاج مبكرًا زاد احتمال شفائهم بشكل تام، لذا على الوالدين مراقبة علامات ضعف السمع عند أطفالهم وإجراء فحص السمع في أقرب وقت ممكن.

أعراض فقدان السمع عند الأطفال

عليك الاستمرار في مراقبة العلامات التي تدل على أن سمع طفلك يتقدم بشكل طبيعي حتى وإن أظهر فحص السمع لمولودك الجديد أنه بخير، تتمثل بعض العلامات التي تشير إلى أن طفلك الرضيع فاقد للسمع بشكل كلي أو جزئي، فيما يأتي:

  1. لا يشعر طفلك حديث الولادة بالدهشة عند إحداث ضحيج مفاجئ.
  2. لا يتعرف الطفل البالغ من العمر ثلاثة أشهر على صوت والديه.
  3. لا يمكن للطفل في عمر ستة أشهر توجيه رأسه وعينيه باتجاه الصوت.
  4. لا يستطيع الطفل في عمر العام ترديد الأصوات والتحدث ببعض كلمات، مثل: ماما أو بابا.

قد تتمثل علامات ضعف السمع لدى طفلك الأكبر سنًا فيما يأتي:

  • ضعف في النطق.
  • صعوبة في التعلم.
  • عدم القدرة على سماع التلفاز بالمستوى المسموع للأخرين.
  • عدم القدرة على الاستجابة للمحادثات.
  • عدم الالتفات عندما يناديه شخص باسمه.

أسباب فقدان السمع عند الأطفال

هناك أسباب عديدة قد تؤدي إلى فقدان الأطفال لحاسة سمعهم بشكل كلي أو جزئي، تشمل أسباب فقدان السمع عند الأطفال ما يأتي:

  • الأذن اللاصقة، تراكم السوائل في الأذن الوسطى وهو أمر شائع عند الأطفال الصغار.
  • الالتهابات التي تتطور في الرحم أو عند الولادة، مثل: الحصبة الألمانية أو الفيروس المضخم للخلايا التي يمكن أن تسبب فقدان السمع التدريجي.
  • الحالات الصحية الموروثة، مثل تصلب الأذن الذي يمنع الأذنين أو الأعصاب من العمل بشكل صحيح.
  • تلف في القوقعة أو الأعصاب السمعية التي تنقل إشارات السمع إلى الدماغ، يمكن أن يحدث هذا بسبب إصابة شديدة في الرأس أو التعرض لضوضاء عالية أو جراحة في الرأس.
  • ضعف الأكسجين عند الولادة.
  • أمراض، مثل: التهاب السحايا والتهاب الدماغ اللذين يسببان تورمًا في الدماغ.
  • الزكام، الذي يتسبب في فقدان السمع المؤقت.

تشخيص فقدان السمع عند الأطفال

عادةً ما يجري اخصائي السمع اختبارات السمع للأطفال الذين يفشلون في فحص السمع المخصص لحديثي الولادة أو ممن تظهر عليهم علامات فقدان السمع، تشمل الاختبارات ما يأتي:

  • اختبار استجابة جذع الدماغ السمعي الذي يتحقق من استجابة الدماغ للصوت.
  • اختبار الانبعاثات الصوتية الذي يتحقق من استجابة الأذن الداخلية للصوت.
  • تقييم قياس السمع السلوكي لمعرفة مدى استجابة الطفل للصوت بشكل عام.
  • فحص السمع النقي الذي يقيس مستويات السمع.

علاج فقدان السمع عند الأطفال

لا يوجد علاج واحد فقط للتخلص من فقدان السمع عند الأطفال، قد تشمل خطط العلاج الجيدة المراقبة الدقيقة لحالة الطفل إضافة إلى استخدام بعض الوسائل لتسهيل حياته، مثل:

  1. تعليم الطفل طرق أخرى للتواصل مثل لغة الإشارة.
  2. استخدام الطفل لتقنية المساعدة في التواصل، مثل غرسات القوقعة الصناعية.
  3. إجراء جراحة طبية لتصحيح بعض أنواع فقدان السمع الجزئي.

المصدر : Wikipedia

Back to top button