فقدان السمع

65 / 100

نظرة عامه عن فقدان السمع !

فقدان السمع الذي يحدث تدريجيًّا مع التقدم في العمر (الصمم الشيخوخي) هو حالة شائعة. يصاب ثلث الأفراد تقريبًا في الولايات المتحدة، ممَّن تتراوح أعمارهم بين 65 و75 عامًا، بفقدان السمع بدرجات متفاوتة. بالنسبة إلى من تجاوزوا 75 عامًا، يصاب فرد من كل فردين تقريبًا بفقدان السمع.

أنواع فقدان السمع ثلاثة، وهي:

  • موصل (ينطوي على الأذن الخارجية أو الوسطى)
  • عصبي حسي (ينطوي على الأذن الداخلية)
  • مختلط (يجمع بين الاثنين)

تساهم الشيخوخة، والتعرض المزمن لضوضاء صاخبة في فقدان السمع. وهناك عوامل أخرى، مثل شمع الأذن الزائد، يمكن أن يقلل بشكل مؤقت جودة توصيل الصوت إلى الأذن.

لا يمكنك عكس معظم أنواع فقدان السمع. ومع ذلك، تستطيع أنت وطبيبك أو اختصاصي السمع اتخاذ خطوات لتحسين درجة السمع لديك.

التشخيص

قد تتضمَّن اختبارات تشخيص فقدان السمع على ما يلي:

  • الفحص البدني. سيفحص الطبيب أذنَك لاستكشاف الأسباب المحتمَلة لفقدان السمع، مثل شمع الأذن أو الالتهابات الناتجة عن العدوى. سيبحث طبيبك أيضًا عن أي أسباب هيكلية لمشاكل السمع.
  • اختبارات مسح عامة. قد يلجأُ طبيبك لاختبار الهمس، ويطلب منك تغطية أذن واحدة لمرة واحدة لمعرفة مدى سماعِك للكلمات المنطوقة بمستويات صوتية مختلفة، وطريقة الاستجابة للأصوات الأخرى. يمكن أن تكون دقَّتُها محدودة.
  • اختبارات السمع القائمة على التطبيق. تتوفر تطبيقات الأجهزة المحمولة التي يمكنك استخدامها بنفسك على جهازك اللوحي للكشف عن ضعف السمع المعتدل.
  • اختبارات الشوكة الرنانة. الشوك الرنَّانة عبارة عن أدوات معدنية ذات شقين تنتج أصواتًا عند ضربها. يمكن أن تساعد الاختبارات البسيطة باستخدام الشوكات الرنانة طبيبَك على اكتشاف فَقْدِ السمع. قد يكشف هذا التقييم أيضًا عن مكان الضرَر الواقع في أذنيك.
  • اختبارات السمع. خلال هذه الاختبارات الأكثر شمولًا التي يُجريها اختصاصيُّ السمع، يمكنك ارتداء سماعات الأذن وسماع الأصوات والكلمات الموجَّهة إلى كل أذن. تتكرر كل نغمة على مستويات منخفضة للوصول إلى أهدأ صوت يمكن أن تسمعه.

العلاج

إذا كان لديك مشكلات في السمع، فالمساعدة متاحة. يَعتمد العلاج على سبب الإصابة بفقدان السمع وشدته.

تشمل الخيارات:

  • إزالة الانسداد الشمعي. انسداد الأذن الشمعي هو سبب عكسي لفقدان السمع. يُمكن أن يُزيل طبيبك شمع الأذن من خلال تخفيفه بالزيت ثم تنظيفه، أو جرف الشمع الناعم أو شفطه للخارج.
  • الإجراءات الجراحية يُمكن علاج بعض حالات فقدان السمع من خلال الجراحة بما في ذلك حالات شذوذ في طبلة الأذن أو عظام السمع (عظيمات السمع ) إذا كنت مصابًا بعدوى متكررة مع وجود سائل دائم، فقد يَطلب طبيبك إدخال أنابيب صغيرة الحجم تُساعد في تصريف السوائل من الأذن.
  • الأجهزة المساعدة على السمع: إذا كان فقدان السمع نتيجة لحدوث ضرر بالأذن الداخلية، فيُمكن أن تُساعدك الأجهزة المساعدة على السمع. يُمكن أن يُناقش اختصاصي السمعيات معك الفوائد المحتملة لاستخدام جهاز مساعد على السمع، ويُوصي باستخدام إحداها وتركيبها لك. تعد أدوات Open Fit الأكثر شعبية حاليًا، وذلك بسبب ملاءمتها وميزاتها المقدمة.
  • زراعة قوقعة الأذن: إذا كان لديك فقدان شديد في السمع، فربما تكون زراعة قوقعة الأذن خيارًا لك. بعكس الجهاز المساعد على السمع الذي يُضخم الصوت وثوجهه إلى قناة الأذن، تعوضك زراعة قوقعة الأذن عن الأجزاء التالفة أو التي لا تعمل بالأذن الداخلية وتُحفز العصب السمعي بشكل مباشر. إذا كنت تُفكر في إجراء زراعة قوقعة الأذن، فيُمكن أن تَتناقش مع اختصاصي السمعيات والطبيب المتخصص في اضطرابات الأذن والأنف والحنجرة حول المخاطر والفوائد.

 

Back to top button