فوائد البلوط الصحية والعلاجية (السنديان)

فوائد البلوط

اشتهرت المكسرات ومن ضمنها جوز البلوط كعنصر غذائي مفيد في العديد من الثقافات القديمة وحتى يومنا هذا. الا انه بالرغم من فوائد البلوط الصحية، الا انه قد يتساءل البعض هل ثمار البلوط صالحة للاكل دون أي اثار جانبية على الصحة؟

ماهو البلوط

البلوط هو نوع من أنواع الجوز، والذي يعتبر مصدر غني بالعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم. ويشتهر استخدام ثمار البلوط أو السنديان (الاسم العلمي: Quercus) في العديد من دول العالم مثل فرنسا، وإنجلترا، والولايات المتحدة الامريكية. كما يتم استخدام لحاء البلوط بعد تجفيفه وطحنه في بعض الاستخدامات العلاجية.

ويتميز جوز البلوط باحتوائه على ثمرة واحدة تغلفها قشرة خارجية صلبة، وتعلوها قبة تربطها بفرع شجرة البلوط. ويبلغ طول حبة الجوز الواحدة من 1 إلى 6 سم، وتستغرق حوالي ما بين 6 إلى 24 شهر حتى تنضج تماما.

فوائد البلوط

تتميز ثمار البلوط بالعديد من الفوائد العلاجية والصحية، ومن ابرز فوائدها:

تحسين صحة الهضم

تعتبر ثمار البلوط مصدر غني بالألياف الغذائية، والتي تساعد على تحسين عملية الهضم، وتغذية بكتيريا الأمعاء المفيدة. كما اشتهر استخدام مستخلص البلوط كعلاج عشبي للتخلص من آلام المعدة، الغثيان، انتفاخ البطن، وعلاج الاسهال، وغيرها من مشاكل عسر الهضم الشائعة.

الوقاية من الأمراض المزمنة

نظرا لاحتواء البلوط على مضادات الاكسدة، فإن تناولها باعتبارها من الأطعمة الغنية بمضادات الاكسدة، قد يساعد على الحد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل امراض القلب، وداء السكري، وبعض أنواع مرض السرطان.

حيث تعتبر من اهم فوائد البلوط هو قدرته على تنظيم مستويات السكر في الدم، وبالتالي الحد من خطر الإصابة بمرض داء السكري. كما انها تحتوي على خمسة أضعاف الدهون غير المشبعة مقارنة بالدهون المشبعة، مما يحافظ على مستويات الكوليسترول، وبالتالي الحد من خطر الإصابة بمرض السمنة، وامراض القلب وتصلب الشرايين.

خالي من الجلوتين

ومن ابرز فوائد البلوط أنه بإمكان مرضى حساسية القمح (مرض السيلياك) تناول ثمار البلوط واضافتها إلى الطعام أو اعداد قهوة البلوط، نظرا لانه لا يحتوي على مادة الغلوتين.

علاج الالتهابات

يرى الباحثون بأن التركيز العالي للتانين في لحاء البلوط، قد يساعد في علاج العديد من الامراض الجلدية مثل علاج التهابات الجلد والحروق. ويستخدم لحاء البلوط أيضا نظرا لخصائصه المضادة للبكتيريا والالتهابات في علاج التهاب اللثة والاسنان عن طريق الغرغرة بها. واستخدامها في علاج الاضطرابات الهضمية مثل الاسهال، والبواسير، وذلك عن طريق الاستحمام في الماء الممزوج بمسحوق لحاء البلوط من اجل تجفيف القروح.

كما اشتهر استخدام البلوط في الطب الشعبي لعلاج نزلات البرد، والربو، والنزيف، والدوسنتاريا، والتهاب الحنجرة والبلعوم.

هذا بالإضافة إلى أنه تتوافر في أوروبا بعض المستحضرات التجارية من البلوط والتي يتم استخدامها كمدر للبول، ولمنع تكون حصوات الكلى. الا انه لا يزال الامر في حاجة إلى مزيد من الدراسات البحثية من اجل تأكيد سلامة وفعالية تلك العلاجات.

مصدر غني بالطاقة

يتميز البلوط باحتوائه على مستوي عالي من الكربوهيدرات المعقدة، مما يعمل على توفير احتياطيات طاقة طويلة الأمد. لذا فأنه من فوائد البلوط إمكانية إدراجه الى نظامك الغذائي، وذلك باستخدام دقيق البلوط كبديل عن الدقيق العادي، أو بإضافته كنوع من المكسرات إلى نظامك الغذائي. هذا بالإضافة إلى امكانية الاستمتاع بشرب قهوة البلوط كبديل صحي عن مشروبات الطاقة.

الحفاظ على صحة العظام

يساعد احتواء البلوط على العديد من المعادن مثل الكالسيوم، والبوتاسيوم، والفوسفور، على تعزيز صحة العظام، والحد من خطر الإصابة بهشاشة العظام. حيث يتوافر الكالسيوم بتركيزات عالية داخل البلوط.

وللوقاية من خطر هشاشة العظام اقرأ ايضا: اعراض هشاشة العظام وكيفية الوقاية منها

قهوة البلوط

يشتهر استخدام قهوة البلوط كبديل عن القهوة العادية. الا انها في حقيقة الامر لا تعتبر قهوة على الاطلاق، حيث انها تعد بالكامل من الجوز، ولكنها تبدو الى حد ما مثل القهوة من حيث اللون، والرائحة. ومن ابرز فوائد قهوة البلوط انها خالية من الكافيين بنسبة 100%.

طريقة تحضير قهوة البلوط

عادة يتم صنع قهوة البلوط من نوعين من أشجار البلاط هما أشجار البلوط الحجري، والبلوط الفلين. ومن اجل صنع قهوة البلوط المطحونة اتبع الخطوات التالية:

  • يتم تجفيف الجوز ثم يتم طحنه
  • سخن لتر من الماء
  • اخلط حوالي 4 إلى 5 ملاعق كبيرة من مسحوق البلوط
  • يمكن إضافة القليل من الحليب أو السكر لتخفيف الطعم المر

اضرار البلوط

يعتبر تناول ثمار البلوط آمن بوجه عام، حيث استفاد الناس من فوائد البلوط الصحية واستمتعوا بتناول ثماره منذ آلاف السنين بشكل آمن وحتى يومنا هذا، الا انه يجب تناوله بكميات معتدلة دون الافراط فيه. حيث انه يحتوي على مادة التانين (العفص). والتي قد تكون ضارة في حالة تناولها بكميات كبيرة.

وذلك لأن مادة التانين من مضادات التغذية والتي تقلل من قدرة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية من الأطعمة. لذا فإن الافراط في تناولها قد يؤدي إلى اضرار صحية مثل الإصابة بتلف الكبد، أو السرطان.

لذا فإنه يوصى دائما بغلي أو نقع البلوط المطحون حتى يتخلص الماء من اللون البني قبل الاستخدام، وعدم تناوله نيئة، وذلك للتخلص من معظم التانين في الجوز قبل ان تصبح صالحة للاكل.

كما لا يوصى لمرضى الحساسية، ممن يعانون من حساسية تجاه المكسرات من تناول ثمار البلوط. حيث قد يؤدي تناولها إلى بعض الاثار الجانبية مثل:

  • الغثيان
  • السعال
  • الاسهال
  • صعوبة التنفس
  • انتفاخ الشفاه
  • فقدان الوعي

Related Articles

Back to top button