فيتامين H

ماهو فيتامين H !؟

84 / 100

ماهو فيتامين H !؟

المقدمه :

نعرض لكم اليوم من خلال موقع فارم سي ( Pharma C) ، عن فيتامين H .

فيتامين هـ أو فيتامين H أو فيتامين B7 أو المتعارف عليه أكثر باسم البيوتين (Biotin).

في هذا المقال سنتعرف أكثر على فيتامين H:

فيتامين H

يعد البيوتين جزء من مجموعة فيتامينات ب المعقدة، تساعد مجموعة الفيتامينات هذه الجسم في إنتاج الطاقة عبر عملية تكسير الكربوهيدرات.

كما تساعد الجسم على أيض الدهون والبروتينات، وهي ضرورية للجلد ولصحة الشعر والعينين والكبد. وتساعد الجهاز العصبي على العمل بشكل صحيح.

وفيتامين H قابل للذوبان في الماء، مما يعني أن الجسم لا يخزنه، ولكن يمكن للبكتيريا الموجودة بشكل طبيعي في الأمعاء أن تعمل على تصنيع فيتامين H، وهو متوفر بكميات صغيرة بعدد من الأطعمة.

كما أنه مهم جدًا للنمو الطبيعي للجنين في بطن أمه، مما يجعله عنصرًا غذائيًا مهمًا أثناء الحمل.

الوظائف والأهمية لفيتامين H

كما أسلفنا سابقًا فإن هنالك العديد من الوظائف لفيتامين H، نذكر منها الاتي:

  • عمليات أيض الكربوهيدرات والدهون والبروتينات في جسم الإنسان.
  • تنظيم التمثيل الغذائي لسكر الغلوكوز في جسم الإنسان، حيث أشارات بعض الدراسات أنه يكون لدى مرضى السكري من النوع 2 مستويات أقل من البيوتين في أجسامهم.
  • قد يكون له أهمية في المحافظة على توازن الجهاز العصبي.
  • إنتاج مادة اليوريا.
  • ترميم الأغشية المخاطية.
  • يعزز صحة الجلد والشعر.

الجرعة الموصى بها

يقترح معهد الطب (Institute of Medicine) تناول ما يقارب 30 ميكروغرام يوميًا من فيتامين H للبالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 19 عامًا وأكثر.

أطعمة تحتوي على فِيتامين H

تشمل الأطعمة الغنية بالبيوتين ما يأتي:

  • الخميرة.
  • نخالة القمح.
  • اللحوم.
  • البيض المطبوخ، حيث يحتوي البيض النيء على بروتين يسمى أفيدين يمنع امتصاص البيوتين، ومن الجدير بذكره أنه ارتبط تناول اثنين أو أكثر من بياض البيض النيء يوميًا لعدة أشهر بنقص البيوتين.
  • المحار.

نقص فِيتامين H

يعد نقص البيوتين جالة نادرة الحدوث؛ لأن البيوتين متوفر بشكل كبير في العديد الأطعمة، كما يمكن للبكتيريا الموجودة بشكل طبيعي في الأمعاء تصنيع البيوتين.

1. الأعراض

تشمل أعراض وعلامات نقص البيوتين على الاتي:

  • تساقط الشعر.
  • طفح جلدي محمر متقشر حول منطقة العينين والأنف والفم والأعضاء التناسلية.
  • الشعور بالكابة.
  • الاحساس بالخمول.
  • حدوث الهلاوس أو الإصابة بالهلوسة.
  • الشعور بالخدر ووخز في الأطراف.
  • فقدان السيطرة على حركات الجسم، والمعروف باسم الرنح (Ataxia).
  • حدوث النوبات.
  • ضعف في جهاز المناعة.
  • زيادة خطر الإصابة بالعدوى البكتيرية والفطرية.

2. عوامل الخطر

من المرجح أن يحدث نقص البيوتين عند الأشخاص الاتي ذكرهم:

  • النساء أثناء فترة الحمل.
  • المرضى الذين يتلقون التغذية الوريدية لفترات طويلة.
  • الرضع الذين يستهلكون حليب الأم بكميات قليلة، ويعني ذلك استهلاك كميات قليلة من البيوتين.
  • المرضى الذين يعانون من خلل في امتصاص البيوتين بسبب أمراض معينة، مثل: مرض التهاب الأمعاء (Inflammatory bowel disease)، أو اضطرابات الجهاز الهضمي الأخرى.
  • الأفراد الذين يدخنون.
  • الأفراد الذين يستخدمون أدوية الصرع، مثل: الفينوباربيتال، أو الفينيتوين، أو كاربامازيبين.
  • الأفراد المصابين ببعض أنواع أمراض الكبد.

زيادة فِيتامين H

الجرعات الكبيرة من فِيتامين H ليس لها اثار سامة، ولكن قد يتفاعل مع بعض الأدوية والأعشاب والمكملات.

حيث إن تم تناوله مع حمض ألفا ليبويك فقد لا يتمكن الجسم من امتصاص أي منهما بشكل فعال، وينطبق الشيء نفسه على فيتامين ب5 أو حمض البانتوثنيك.

كما قد تتفاعل مكملات فيتامين H مع بعض الأدوية التي يتم تفكيكها بواسطة الكبد، بما في ذلك كلوزابين، وهالوبيريدول، وأولانزابين وغيرها.

المصدر : Wikipedia

Back to top button