فيروس كورونا المستجد قد يزيد من الاكتئاب

انتشار فيروس كورونا المستجد قد يزيد من الاكتئاب

62 / 100

فيروس كورونا المستجد قد يزيد من الاكتئاب

تسبب انتشار فيروس كورونا الجديد في حدوث العديد من المشاكل المختلفة ، سواء كانت إصابة عدد كبير من الأشخاص ، أو بعض الوفيات ، أو زيادة فرصة الإصابة بالاكتئاب!
أظهرت نتيجة بحث علمي جديدة أن انتشار فيروس كورونا الجديد والعزلة الأسرية الناتجة عنه والعزلة الاجتماعية يزيدان بشكل كبير من خطر الإصابة بالاكتئاب.

بناءً على دراسة أجرتها جامعة واشنطن في الولايات المتحدة ، قال الباحثون إنهم يتوقعون أنه بعد انتهاء فترة العزل وفترة العزلة المنزلية ، سيزداد عدد الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب الإكلينيكي بشكل كبير.

يؤكد الباحثون أن المجتمع يجب أن يستعد لذلك ويساعد الناس على التكيف مع الظروف النفسية الصعبة التي يمرون بها.

يرتبط الاكتئاب بالعديد من الأعراض المختلفة ، من أهمها:

  • حزن
  • عدم ارتياح
  • فارغ
  • أرهق
  • لا حول
  • مشاكل واضطرابات النوم
  • تغيرات في الشهية.

من الأسباب الرئيسية للاكتئاب فقدان الأسرة أو الأصدقاء بسبب الإصابة بفيروس كورونا ، فبالإضافة إلى المشاكل الجسدية التي قد تسبب التعب والعبء الثقيل ، من المستحيل أيضًا مقابلة الأشخاص من حولهم والتواصل معهم.

يفيد الباحثون أنه من أجل تقليل هذا الخطر ، من المهم اتخاذ خطوات تساعد في تقليل فرصة الإصابة بالاكتئاب ، بما في ذلك:

تواصل مع الآخرين عبر الهاتف كل يوم
تمرن في المنزل
خذ استراحة من القراءة ومشاهدة الأخبار
اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا
جرب الأنشطة التي تساعدك على الشعور بالتحسن ، مثل التأمل.

Related Articles

Back to top button