لقاح BCG

76 / 100

لقاح BCG المعروف بلقاح السل الرئوي الذي يتم وصفه في حالات معينة للوقاية من الإصابة بأمراض السل خطيرة، لمعرفة المزيد تابع القراءة:

لقاح BCG

يطلق اسم لقاح BCG على لقاح السل الرئوي أو التدرن الرئوي (Tuberculosis) الذي يقي من مرض السل.

ويعد مرض السل عالي الخطورة من حيث العدوى، وإصابة الرئتين وباقي أجزاء الجسم، مثل: العظام، والكلى، والمفاصل، كما يمكن أن يسبب التهاب السحايا.

مدى فعالية لقاح BCG

يصنع هذا اللقاح من سلالة ضعيفة من بكتيريا السل؛ لأنها قادرة على تحفيز جهاز المناعة ضد مرض السل مما يكسب الشخص مناعة ضده دون الإصابة بالمرض.

تبلغ نسبة فعاليته من 70-80% ضد أشد أشكال السل كالتهاب السحايا عند الأطفال، إلا أنه أقل فعالية في محاربة الأمراض الرئوية الأكثر شيوعًا عند البالغين. 

كما يحتاج مدة 3 أشهر ليصبح فعالًا، ويخسر فعاليته خلال 5-15 سنة بعد تلقيه. 

الفئات التي تحتاج للقاح BCG

يتم تقييم كل حالة على حدة من قبل الطبيب قبل إعطاء لقاح السل، فهو لا يعطى مع جدول التطعيم الروتيني. 

يتم وصفه لدى الأطفال أو الأشخاص البالغين المعرضين للإصابة بالسل في الحالات الاتية:

1. الأطفال حديثي الولادة

ينصح بإعطاء اللقاح للأطفال حديثي الولادة الذين تنطبق عليهم شروط، مثل: 

  • مكان الولادة كان في ترتفع فيها معدلات السل بشكل كبير مقارنة بمناطق أخرى.
  • مكان ولادة والدك أو أحد أجدادك كانت في مكان ترتفع فيه معدلات الإصابة بالسل.

وقبل أخذ اللقاح سيحتاج الأطفال الأكبر عمرًا من 6 أشهر إلى اختبار التوبركولين الجلدي (Tuberculin skin test) الذي تشير نتائجه الإيجابية إلى الاتي:

  • الاستفادة المتدنية عند الطفل من اللقاح.
  • تطور رد فعل شديد في مكان الحقن.

2. الأطفال الأكبر سنًا

قد يحتاج الأطفال الأكبر سنًا إلى لقاح BCG في بعض الحالات، مثل:

  • الأطفال الذين وصلوا من مناطق ترتفع فيها معدلات الإصابة بالسل كأفريقيا مثلًا.
  • الأطفال الذي كانوا على مقربة من مريض السل الرئوي.

3. البالغين

من النادر أن يتم إعطاء اللقاح للأشخاص فوق سن 16؛ لأنه يكون غير فعالًا في أجسامهم.

ولكن يتم وصفه للأشخاص من عمر 16-35 إن كانوا في عرضة للإصابة بالسل مثل العاملين في مجال الرعاية الصحية. 

معلومات مهمة قبل اللقاح

إن بعض الحالات الصحية قد تؤثر على اللقاح، لذا عليك أن تعلم طبيبك إن كنت تعاني من الأمور الاتية: 

  • ارتفاع في درجة الحرارة التي تعرضك للاثار الجانبية للقاح.
  • مشاكل في جاهز المناعة تقلل من فعالية اللقاح.
  • التهابات جلدية منتشرة لديك.
  • حساسية من أدوية أو لقاحات معينة.
  • وصف الطبيب لك أدوية، مثل: المضادات الحيوية، والستيرويدات، وأدوية السل.
  • إخبار الطبيب إن كنت تحملين طفل، أو تخططين في القريب العاجل للحمل.
  • إخبار الطبيب إن تلقيت لقاح الجدري خلال فترة قريبة.
  • إخبار الطبيب إن كان لديك تحليل إيجابي للسل.

كيف يعطى اللقاح؟

يتم إعطاء اللقاح مرة واحدة خلال فترة حياتك عن طريق حقنة في أعلى الذراع وعادة ما يترك ندبة صغيرة وراءه، وقد يحتاج الطبيب لحقنه مرة أخرى إن لم يكن هناك استجابة خلال 2-3 أشهر من اختبار الجلد لمرض السل.

كما يجب إبقاء منطقة الحقن جافة لمدة 24 ساعة بعد الحقن مع المحافظة على تعقيمها.

الاثار الجانبية للقاح

يمكن أن تتعرض لعدة اثار جانبية بعد لقاح BCG، ولكن عليك إخبار الطبيب إن ظهرت عليك أعراض ولم تختفي، مثل: 

  • انتفاخ في العقد اللمفاوية.
  • ظهور دم في البول.
  • ألم خلال التبول.
  • ألم في المعدة.
  • القيء.
  • ظهور حساسية شديدة على الجلد.
  • صعوبة في التنفس أو البلع.
  • صفير في الصدر. 

Back to top button