متى يبدا مفعول التحاميل للاطفال

متى يبدا مفعول التحاميل للاطفال

محتويات

متى يبدا مفعول التحاميل للاطفال؟، هو سؤال يسأله الكثير من الناس وخاصةً الأمهات الذين لديهم أطفال يعتنون بهم، حيث أن التحاميل أو اللبوس هو شكل من أشكال الأدوية التي يتناولها الكثير من الناس وخاصةً الأطفال، حيث تستخدم التحاميل لعلاج الكثير من الأمراض والتي من أهمها الإمساك وارتفاع درجة حرارة الجسم والكثير من الأمراض التي يعاني منها الأطفال، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن التحاميل وبداية مفعولها، وسبب اللجوء لاستخدام اللباس والطريقة الصحيحة لإعطاء اللبوس للأطفال والعديد من المعلومات الأخرى عن التحاميل بشئٍ من التفصيل.

ما هي التحاميل

التحاميل الشرجية أو اللبوس هي شكل من أشكال الأدوية الصلبة التي يتم غرسها في المستقيم للحصول على التأثير الدوائي المطلوب، وتكون التحميلة ضيقة ومدببة من أحد الأطراف فقط، وواسعة من الطرف الآخر، يمكن أن تحتوي التحاميل على مواد فعالة مختلفة لإعطاء التأثير الدوائي المطلوب، فعلى سبيل المثال يمكن أن تحتوي التحميلة على الجليسرين لعلاج الإمساك، كما يمكن أن تحتوي على الأسيتامينوفين لعلاج ارتفاع درجة حرارة الجسم، التحاميل أو اللبوس من الأشكال الصيدلية التي تعمل بسرعة فهي تنتج مفعولها عند ذوبانها ووضعها في المستقيم لتصل مباشرةً إلى مجرى الدم.[1]

متى يبدا مفعول التحاميل للاطفال

غالبًا ما يبدأ مفعول التحاميل للاطفال بعد مرور فترة زمنية تتراوح من نصف ساعة إلى ساعة من أخذها، فالتحاميل من الأشكال الصيدلية التي تعمل بسرعة حيث أنها تذوب وتخرج مادتها الفعالة بمجرد وضعها في المستقيم، وتصل مباشرةً إلى مجرى الدم، لذلك فهي تستخدم عند الرغبة في الحصول على نتيجة سريعة في معالجة الحالات الصحية المختلفة للأطفال مثل الإمساك وارتفاع درجة حرارة الجسم.[2]

سبب اللجوء إلى استخدام التحاميل للأطفال

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى استخدام التحاميل أو اللبوس للأطفال ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:[2]

كيفية إعطاء طفلك التحاميل بطريقة صحيحة

لإعطاء الطفل التحاميل بطريقة صحيحة يجب اتباع عدة خطوات و التي تتمثل فيما يلي:[1][2]

كل كم ساعة تعطى التحاميل للأطفال

يجب استشارة الطبيب المختص بعلاج الطفل في عدد المرات التي يجب أن يحصل فيها الطفل على التحاميل، ولكن لابد عدم إعطاء الطفل التحاميل أكثر من مرتين في اليوم تجنبًا للآثار الجانبية الضارة خاصةً إذا كان عمر الطفل أربع أو خمس سنوات أو أقل.[2]

نصائح هامة لتسهيل عملية إعطاء التحاميل للطفل

يوجد بعض النصائح التي يجب اتباعها لتسهيل عملية إعطاء التحاميل للطفل ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[1][2]

كيفية حفظ التحاميل بأمان

يجب الاحتفاظ بالتحاميل في مكان بارد ومظلم واتباع التعليمات التي تكون مكتوبة عليها لتجنب حدوث الضرر، كما يجب حفظ التحاميل بعيدًا عن متناول الأطفال حتى لا يسيئون استعمالها، كما يجب التأكد من تاريخ انتهاء التحاميل قبل استخدامها وأنها ما زالت صالحة للاستخدام.[1][2]

متى تنزل الحرارة بعد التحاميل

إن مفعول التحاميل يظهر بسرعة فهي أسرع من الأدوية السائلة أو الحبوب وغيرها، لذلك فإن التحاميل التي تستخدم لعلاج ارتفاع درجة حرارة الجسم تنزل الحرارة في فترة زمنية تتراوح من نصف ساعة إلى ساعة حيث أن بمجرد إدخال التحميلة في فتحة الشرج تذوب ويبدأ مفعولها حيث تذهب إلى مجرى الدم مباشرةً.[2]

شاهد أيضًا: تحاميل الألبوثيل

ختامًا نكون قد تعرفنا على التحاميل أو اللبوس، كما نكون قد أجبنا على سؤال متى يبدا مفعول التحاميل للاطفال؟، وتعرفنا على أسباب اللجوء لاستخدام التحاميل في الأطفال، وعدد المرات التي يجب أن يحصل فيها الطفل على التحاميل خلال اليوم، وتحدثنا عن الطريقة التي يجب اتباعها عند إعطاء التحاميل للطفل، وكذلك بعض النصائح الهامة عند استخدام التحاميل.

المراجع

  1. ^ Healthline , How to Use Rectal Suppositories , 21/3/2021
  2. ^ MedicalNewsToday , How do you use a suppository? , 21/3/2021

Pharmac.top موقع فارما سي طبي وصحي شامل. أحدث المعلومات عن التغذية والنظام الغذائي والحمل والولادة وصحة الأطفال والسرطان وأمراض القلب والسكري والجنس والزواج وجميع طرق العلاج والأدوية